0 min read 

بعد ارتفاع مذهل في مارس وأبريل، عندما وصلت بيتكوين إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 64,000 دولار، دخلت العملة تصحيحًا وخسرت ما يقرب من 50٪ من قيمتها ويتم تداولها حاليًا عند 37,000 دولار. ومع ذلك، يقول المحللون إن هذا قد يكون مجرد اتجاه هبوطي مؤقت سيتبعه انعكاس قوي مع استمرار ظهور المزيد والمزيد من الأخبار الجيدة حول تبني بيتكوين فى أجزاء مختلفة من العالم. 

أخبار العملات المشفرة: إلى أين نتجه؟
تداول البيتكوين على منصة IQ Option 

ما هي آخر تحديثات بيتكوين التي قد تؤثر على مستقبل العملة المشفرة؟ 

  • بلدية ميامي، واحدة من أكثر المدن المشجعة للعملات المشفرة في الولايات المتحدة، على وشك استخدام البيتكوين لدفع الرواتب وتبنيه كبديل للمدفوعات بالدولار الأمريكي، كما ذكر عمدة ميامي، فرانسيس سواريز. قال رئيس بلدية ميامي الأمريكية أيضا إن مدينة ميامي تسعى لتنفيذ سلسلة من الابتكارات لتبني عملة البيتكوين في عملياتها وقد يتم إعتماد العملة المشفرة لتسديد الرسوم والضرائب.
  • اقترح رئيس السلفادور نجيب بُقيلة اعتبار العملات المشفرة عملات قانونية ، مما يعني أنه سيتم قبول بيتكوين الآن عملة قانونية للدفع مقابل للسلع والخدمات وتسديد الضرائب وما إلى ذلك. علاوة على ذلك، تمنح السلفادور الجنسية لأي شخص يستثمر ما لا يقل عن 3 عملات من عملات البيتكوين في اقتصاد البلاد. في غضون 90 يومًا، سيدخل القانون حيز التنفيذ، مما يجعل السلفادور أول دولة تعتمد العملة المشفرة كخيار دفع قانوني.
  • وفي الوقت نفسه، أعلنت PayPal أنها ستدعم الآن عمليات سحب العملات المشفرة إلى محافظ الطرف الثالث، مما يسمح للمستخدمين بتحويل العملات المشفرة الخاصة بهم خارج المنصة لأول مرة.
  • أخيرًا، ولكن بالتأكيد ليس آخرًا، فإن وارن بافيت، الذي كان ضد الاستثمار في العملات المشفرة وحذر المستثمرين مرارا من ذلك، قائلاً إنه سيؤدي إلى خسائر كبيرة، عاد إلى رشده فى النهاية. وقد استثمرت شركة بافيت بيركشاير هاثاواي (Berkshire Hathaway)، 500 مليون دولار في بنك رقمي، يدعم بيتكوين.

ومع كل هذه التحديثات والأنباء الإيجابية، فإن تخلي إيلون ماسك العلني عن بيتكوين لا يبدو خطيراً إلى هذا الحد، رغم تأثير ماسك السابق على العملة المشفرة.

أخبار العملات المشفرة: إلى أين نتجه؟
عبر حساب تويتر الخاص بـ إيلون ماسك

ما رأيك بشأن مستقبل البيتكوين؟ أخبرنا عن رأيك في التعليقات أدناه!

تداول الآن